أكرم الشرقاوي: "فيفا لا سوستا" منذ بدايته لم يكن مبشراً بالنجاح

داً على الاتهامات التي طالت برنامج " فيفا لاسوستا" بعد حلقة سما المصري المثيرة للجدل، قال مذيع البرنامج أكرم الشرقاوي: "في البداية كان من المفترض استضافة عدد من أعضاء (الإخوان) والسلفيين، وكانت هذه هي رغبتي الأساسية حتى يكون هناك موسم ثانٍ مختلف للبرنامج، لكن للأسف بدأنا التصوير متأخراً وقامت ثورة 30 يونيو، ما حال دون استضافة أحد منهم". بحسب "الوطن".

وأضاف: "عندما بدأ شهر رمضان لم نكن سجلنا سوي حلقتين فقط هما حلقة سما المصري وحلقة أخرى، فاضطرت إدارة القناة إلى إذاعة حلقة "سما"، ولم أكن أفضل ذلك بسبب احتوائها على كثير من الألفاظ التي لم أحبذها، خاصة أني كنت (بهزر معاها)، لكنها زادت من كلامها وكان لديها استعداد للزيادة في الكلام بهذه الطريقة، ما اضطر طارق نور صاحب القناة إلى وقف البرنامج ثم إعادة الحلقات مرة أخرى في منتصف رمضان لكن بطريقة سخيفة للغاية، حيث لجأ إلي إحدى السيدات لتقوم بمونتاج الحلقات فقامت بذلك بطريقة عشوائية وغير احترافية، ما جعلتها سخيفة".

وتابع: "أؤكد أن العمل منذ بدايته لم يكن مبشراً بالنجاح وذلك بسبب الاستعجال وعدم الاستعداد الكافي والتحضيرات السابقة، فقد كنت أدخل إلى تصوير الحلقة وليست معي أي أسئلة وكنت أقوم بكتابة الأسئلة قبل التصوير بعشر دقائق، ما أثر بالسلب بعد ذلك، ولم يكن هذا هو الشكل أو الصورة التي أريدها، وتعلمت من هذه التجربة عدم التسرع في أي شيء، وقررت عدم تكرار هذا البرنامج مرة أخرى".