النجاح والتفوّق لا يحقق السعادة أحياناً

أعلنت دراسة حديثة أجراها عدد من الأطباء النفسيين من جامعة نوتردام في ولاية إنديانا، أن الأشخاص الطموحين قد ينجحون بتأمين حياة مرفهة ومنصبًا هامًا يحقق لهم دخلا مرتفعًا ولكنهم غالبًا ما يكونون أقل سعادًة من الآخرين.

وكشفت الدراسة أن معظم الطموحين والناجحين في أعمالهم يموتون في سن مبكرة، نتيجة الضغط العصبي الذي يتعرضون له لبلوغ هذا الوضع المادي والمكانة الإجتماعية المرموقة.

وتوصل الباحثون الأميركيون من خلال متابعة وتحليل مستويات الطموح بين 717 شخصًا تزيد أعمارهم على السبعين، بأن الطموح له تأثير ضعيف على تحقيق السعادة والرضا، وقد يكون له تأثير سلبي بعض الشيء على نوعية الحياة.