باسل حجار: "الآنسة مي" خطوة إلى العالمية

أكد المشرف العام لأحدث النتاجات الدرامية التلفزيونية "الآنسة مي" الاعلامي العربي باسل حجار أن العمل "خطوة إلى العالمية، ونموذج متطور للإنتاج الدرامي التلفزيوني العربي، والذي يستحق التصوير للأسواق العالمية، وهذا ما نراهن عليه من خلال الاسواق الدولية للإنتاج التلفزيوني سواء في "ميب تي في" او "ميبكوم" ومن هذا المنطلق، جاء التفكير في سيدر اوف ارابيا لتحقيق انتاج درامي رفيع المستوى".

وأضاف: "المسلسل كتبه واشتغل على نجومه ودراسته الكاتب سمير مراد وتصدى لإخراجه الفنان المخرج يوسف الخوري, حسبما ذكر موقع "بصراحة".

وتابع: "الآنسة مي" دراما تاريخية معاصرة، ترصد حياة ومسيرة امرأة استثنائية هي الكاتبة والاديبة "مي زيادة" تلك المرأة التي عشقت الحرية وآمنت بالكلمة، فكان ان تألق نجمها كأديبة ومن طفلة في زمن كانت فيه سماء الادب والنضال حكراً على الرجال".

وأردف: "بمزيد من التحليل للشخصية، نتابع حياة "مي" المرأة التي جذبت عشرات الرجال، من ابن الحي بفلسطين الى كبار رجالات الفكر والادب في لبنان ومصر حيث تمنى كل واحد منهم لو تقبل به حبيبا وزوجا.. ولكنها عاشت عزباء.. ومي ايضا مناضلة عربية في سبيل حرية الأوطان وتحرر المرأة.. الا انها انتهت سجينة في "عصفورية" (مستشفى المجانين) تناضل في سبيل اثبات سلامتها العقلية".