تشييع جنازة أحمد رمزي بعد صلاة العصر من الساحل الشمالي ودفنه هناك

قررت أسرة النجم الكبير الراحل أحمد رمزي صلاة الجنازة على جثمانه يوم السبت عقب صلاة العصر في مسجد القرية السياحية التي توفي بها.

وكان من المقرر دفن رمزي في مقابر الأسرة في منطقة "البساتين" إلا أنه تم الاستقرار في النهاية على دفنه في مقابر بمنطقة الساحل الشمالي، بحسب وصية الفنان الراحل، على حد ذكر صحيفة "الفجر".

في الوقت نفسه، لم تحدد أسرة رمزي موعدا أو مكانا لتلقي العزاء، حتى الانتهاء من مراسم الدفن.

وكان رمزي توفي صباح الجمعة عن عمر ناهز الـ82 عاما.

وجاءت الوفاة إثر سقوطه بعد اختلال توازنه في منزله بمطقة الساحل الشمالي.

واشتهر رمزي خلال مشواره الفني بأدوار الشاب الوسيم خفيف الظل، ليقدم من خلالها عددا من أدواره الناجحة والبارزة في السينما المصرية.

وقدم "دنجوان السينما المصرية" 111 عملا من أهمها فيلم أيامنا الحلوة وبنات اليوم وصراع في الميناء وإسماعيل ياسين في الأسطول وإبن حميدو والأشقياء الثلاثة، فيما كان أخر ما ظهر له مسلسل "حنان وحنين" عام 2007.