تضاعف حالات الحصبة في انجلترا

نتيجة لفضيحة أندرو ويكفيلد في بريطانيا حول سلامة اللقاح المعروف اختصارا باسم "إم إم آر" تضاعف عدد حالات الحصبة في غضون عام واحد في بريطانيا.

وشهدت انجلترا وويلز 964 حالة في الشهور الستة الأولى من العام الجاري، مقارنة بـ497 حالة خلال الفترة نفسها من عام 2011. وأشار الخبراء إلى أن حالات الحصبة الألمانية هي الأخرى وصلت إلى أعلى مستويات لها منذ تسع سنوات، وأن مرض النكاف المسبب لتضخم الغدد يمكن أن يعود.

وهم يعتقدون أن هذا الارتفاع يعود إلى العزوف عن تلقي لقاح "إم إم آر"، الذي كان الدكتور أندرو ويكفيلد قد ربطه بالتوحد واضطرابات الأمعاء، ولكن دراسته فقدت مصداقيتها لاحقا، وحذفت من السجل الطبي.