حلمي بكر ينفي مطالبته وردة بالاعتزال

أكد الموسيقار حلمي بكر أنه لا يوجد أي خلافات بينه وبين المطربة الجزائرية وردة , نافيا بذلك ما تردد مؤخرًا عن مطالبته وردة بالاعتزال وأن هناك خلافًا بينهما، وقال إن هذا الكلام غير حقيقي تمامًا، حيث إنه يعتبر نفسه أحد أفراد عائلة وردة.

وقال بكر إن وردة هي التي مدت إليه يدها في بدايته الفنية في الوقت الذي لم تكن فيه مطربة أخرى تريد العمل مع الملحنين الجدد، وهو لم ينسَ ذلك أبدًا.

وأضاف حلمي أنه كان هناك خلاف بينه وبين وردة بسبب نقل أحد الأشخاص كلامًا لها بأنه - حلمي بكر- انتقدها بشدة، وظل الخلاف بينهما مستمرًا لمدة 12 عامًا، وقد حزن بكر بشدة لأن وردة لم تسأله عن صحة هذا الكلام من عدمه، وهذا كان سبب الخلاف بينهما.

وأوضح أنه تصالح مع وردة بعد مدة كبيرة من الخصام ولكنهما لم يعملا معًا مرة أخرى، وأكد أنه لم يطالب وردة بالاعتزال في يوم من الأيام، ولكن من طالبها بذلك هو صلاح الشرنوبي.

وأكد بكر أنه قال فقط إن وردة اختلطت عليها مشاعر الأمومة بالعمل حينما تركت ابنها يختار لها أغاني ألبومها الجديد، حيث كان من المفترض أن تتعامل مع ملحنين كبار.